بورتريه

محمدو حامد .. أديب ستفهمه الأجيال بعد قرون

أربعاء, 2014-06-18 15:43

لا يمل السامع حديثه، ولا يفهمه المتلقي حتى ولو كان من أذكى الأذكياء، يتحدث إليك بالواثق من نفسه، العالم بتخصصه، يسهب لك في مجال لا يعلمه غيره ولكنك ستعلم أن الرجل عبقري وإن لم يوصل إليك الفكرة، فالعيب فيك أنت أيها السامع وليس في ا

الصفحات

اقرأ أيضا