آراء

ولد وديعة يتحدث عن استعداده المبدئي لدعم الموالاة

سبت, 2017-07-22 02:01

كتب الصحفي الموريتاني المعارض للسلطة تدوينة على الفيس بوك تحت عنوان "استعداد بدئي لدعم الموالاة":

رسائل مهرجان 21 يوليو..صَحْصَحَ الحق..أقدم حيزوم/ محمد الشيخ سيدي محمد

جمعة, 2017-07-21 10:58

قطع المهرجان الشك باليقين، فالشعب سيقرر مصير مجلس الشيوخ في أسبوعين بواسطة صناديق الاقتراع، والصفحة سجالا ستطوى بالتي هي أحسن: الشعب   استفتي، والشعب سيحسم أحد الخيارين بأصواته.

بين جبران و مي: لواعج حب لن تخمد (1)

خميس, 2017-07-20 23:56

في جو مشحون بضجيج السياسة وخطاباتها الرتيبة ’ تقترح الشروق  علي قرائها  "سفرا علي  بساط الريح"  يحملهم  إلي نيويورك عام 1919  يتناولون فيه كوب قهوة مضمخا  بالهيل  مع الأديب اللبناني جبران حليل جبران  ويستر

النشيد الوطنى والعلم!!!

خميس, 2017-07-20 15:05

ان احساسنا بالانتماء المتزايد تجاه وطننا يجعلننا نتساءل عن نشيد يوحد الكل وقت الازمات ويجمعهم اوقات الفرح ان نشيدنا الوطنى بالفال والعابر للقارات مثار جدل ؟

التعديلات الدستورية.. ومبرراتها / عبد الله محمد المختار

خميس, 2017-07-20 04:07

إن تخليد دماء الشهداء ورجال المقاومة الأبطال الذين ضحوا بدمائهم الزكية في سبيل أن نعيش نحن اليوم على أديم هذه الأرض المعطاء أحراراً آمنين و مطمئنين.  هو أقل واجب يمكن أن نقوم به اتجاه هؤلاء المقاومين الأخيار الذين استطاعوا بفضل تض

ملاحظات على حشد السبت الاعظم

أحد, 2017-07-16 01:48

يمكن القول ان نواكشوط رمت شوارعها وساحاتها اليوم بافلاذ كبدها
حشد التكتل والمنتدى والتشكيلات السياسية والحقوقية الرافضة للمساس بالدستور التجمع الجماهيري الاكبر فى العاصمة منذ عدة سنوات

غثاء الكلام و واهن الفعل / الولي سيدي هيبه

سبت, 2017-07-15 17:10

نبني من الأقوال قصرا شامخا  **  والفعل دون الشامخات ركامُ

بحيرة لعويجة بين مطرقة الظلم وسندان المصادرة

ثلاثاء, 2017-07-11 15:39

مقال بقلم: حمين امعيبس- تشكل بحيرة لعويجة مصدرا اقتصاديا مهما لسكان الناصرات الأربعة " وهي تجمعات سكانية تقطن في الحيز الجغرافي لمقاطعة أركيز" بمحاذاة بحيرة لعويجة التي يعيشون مما تمن عليه بهم من خيرات خصوصا أنها تعتبر مصدر الماء

لماذا لا تتكلم الحيوانات/ عبد الرحمن ودادي

ثلاثاء, 2017-07-11 02:26

في سنوات المراهقة تعلق قلبي بالفلسفة بسبب استاذ في الثانوية نقلني الى عوالم أفلاطون وسقراط وجعلني في كل درس اتبنى نظرية فلسفية واعتبرها قمة الإبداع ليعود في الحصة الموالية ليبين نقاط ضعفها، مما يجعلني استغرب من اعجابي السابق بها و

الصفحات

اقرأ أيضا